تشديد الإجراءات الأمنية حول السفارات الامريكية في الشرق الأوسط

كشفت وسائل إعلام أمريكية عن اتخاذ الجيش الأمريكي، خطة لتأمين بعض سفارات واشنطن بمنطقة الشرق الأوسط، خشية اشتعال الأوضاع عقب إعلان الرئيس دونالد ترامب نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وذكرت أن الجيش يعتزم الدفع بقوات عسكرية من مشاة البحرية “مارينز” لتعزيز الأمن في هذه السفارات.

 ونقلت شبكة ABC الإخبارية الأمريكية عن مسؤولين في واشنطن، قولهم “الجيش الأمريكي اتخذ خطة احترازية لتأمين بعض السفارات”.

وبيّن المسؤولون، أن الحديث يدور حول مخطط لإرسال قوات من فرقة المشاة البحرية الأمريكية “مارينز” إلى سفارات واشنطن في المنطقة العربية.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، مايك أندرو، إن وزارته “تتّخذ الخطوات اللازمة للتخفيف من التهديدات التي يتعرض لها الموظفون والمصالح الأميركية في جميع أنحاء العالم”.

 وأضاف “البنتاجون تعمل بشكل وثيق مع مكتب الأمن الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية لحماية المصالح الأمريكية في كافة السفارات والقنصليات”.

الاقسام: أهم الاخبار,الدولية والاقليمية