كتائب أبو علي مصطفى تطالب الفلسطينيين بالانتفاض

دعا المتحدث باسم كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو جمال كافة ابناء الشعب الفلسطيني الى “التكاتف لإشعال الأراضي المحتلة كافة” ردا على قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب بشان القدس المحتلة مؤكدا أن السفارة الأمريكية غير مُرحب بها من الأساس، لا في صفد ولا غيرها.

 

واشار المتحدث باسم كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، أبو جمال إلى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس، حيث قال: “المطلوب في القطاع أن نشعل منطقة (غلاف غزة)، حتى لا يستفرد الاحتلال بالقدس، وعلى الجميع التكاتف لإشعال الأراضي المحتلة كافة”، مُشيراً إلى أن السفارة الأمريكية غير مُرحب بها من الأساس، لا في صفد ولا غيرها.

وطالب أبو جمال، أبناء الشعب الفلسطيني بالانتفاض؛ إذ قال “يا أبناء شعبنا، القدس اليوم هي شاخص للرماية، حِجّوا إليها بالسلاح”.

وقال “إن العدو الصهيوني ليومنا هذا لم تستطع أجهزة مخابراته حل لغز اغتيال المجرم رحبعام زئيفي”، مؤكدا أن اليد التي ستمتد لسلاحنا ستقطع.

وعن القدرات العسكرية للكتائب، أضاف أبو جمال عبر صوت الشعب: “لدينا في الجبهة من القدرة العسكرية ما يوجع العدو الصهيوني، ونحن نراكم قدراتنا العسكرية يومياً، وسنواصل”، مُؤكداً “في أي مواجهة قادمة مع العدو، ضعوا خريطة فلسطين أمامكم، لتروا إلى أين ستصل صواريخنا”.

وأضاف أنه ومن خلال “الوحدة 67 الخاصة بالفريق الأمني الإلكتروني للكتائب حصلنا على معلومات حساسة عن العدو الصهيوني”.

وحول سلاح المقاومة، أكّد أبو جمال أن “اليد التي ستمتد إلى سلاحنا، نحن في الكتائب سنقطعها، مهما كانت هذه اليد”.

وختم أبو جمال حديثه بالتأكيد “في ذكرى الانطلاقة الخمسين، باسم قيادة الكتائب نعاهد شعبنا على المضي في طريق المقاومة حتى دحر الاحتلال”.

المركز الفلسطيني للإعلام

الاقسام: أهم الاخبار,الدولية والاقليمية