الامام روح الله الموسوي الخميني

🔹ولد الامام الخميني في العشرين من جمادى الثاني سنة 1320 هـ الموافق ل24 سبتمبر عام 1902 م في مدينة خمين إحدي مدن المحافظة المركزية.. وتوفي في الثالث من يونيو عام 1989

🔸وكان الامام الخميني مرجعا دينيا في الشيعة الإثنا عشرية، وهو مجتهد و فقيه (خبير في الشريعة الإسلامية) ومؤلف أكثر من 40 كتابا، لكنه معروف في المقام الأول لأنشطته السياسية. أمضى أكثر من 15 عاما في المنفى لمعارضته للشاه الأخير. في كتاباته ووعظه وسع نظرية ولاية الفقيه، لتشمل الحكم السياسي الثيوقراطي من قبل الفقهاء الإسلاميين. هذا الأصل (وإن لم يكن معروفا للجمهور الأوسع قبل الثورة تم إلحاقه بالدستور الإيراني الجديد بعد طرحه للاستفتاء.

🔸سمته مجلة التايم (الأمريكية) برجل العام في سنة 1979 كان الامام الخميني معروفا بتأييده لمحتجزي الرهائن خلال أزمة رهائن إيران، وفتواه الداعية إلى قتل الروائي الهندي البريطاني سلمان رشدي، والإشارة إلى الولايات المتحدة بأنها “الشيطان الأكبر” والاتحاد السوفياتي باسم”الشيطان الأصغر”.

🔸كما أشاد بانه “زعيم كاريزمي من شعبية هائلة”وهو “بطل النهضة الإسلامية” من قبل العلماء الشيعة، الذي حاول إقامة علاقات طيبة بين السنة والشيعة، ومبتكر رئيسي في النظرية السياسية والاستراتيجية السياسية الشعبية ذات التوجه الديني.

🔸وحمل الامام الخميني لقب آية الله العظمى، والمعروف رسميا باسم الإمام الخميني داخل إيران ومؤيديه دوليا. ويشار إليه عموما باسم آية الله الخميني من قبل الآخرين.

🔸وكان كالأب الروحي لعدد من الشيعة داخل إيران وخارجها. درجته الحوزوية آية الله وتضاف إليها العظمى لأنه بلغ الاجتهاد في نظر الشيعة وأصدر رسالته العملية، أي مجموعة فتاواه في العبادات والمعاملات في الإسلام.

الاقسام: أحداث و مناسبات